Karamah Logo

لأخبار والأحداث

أ.عائشة رحمن ود. الهبري يلهمان المشاركات في مؤتمر جزر المالديف

لقد خدعنا!

كانت هذه عبارة صدرت عن إحدى النساء المالديفيّات التي أخبرتنا أنه في حين أن كل المالديفيين يتلقّون تربية إسلامية في سن مبكرة، إلّا أن العديد من النساء لا يدركن حقوقهن التي يخولها لهنّ القانون الإسلامي.

في نوفمبر 2012، سافرت رئيسة مجلس إدارة ومؤسسة كرامة د. عزيزة الهبري والمديرة التنفيذية لكرامة أ. عائشة رحمن إلى جزر المالديف لإلقاء سلسلة من المحاضرات على مدى ثلاثة أيام تمحورت حول الفقه الإسلامي وقانون الأسرة. وركّزت هذه المحاضرات على وجه التّحديد على العنف الأسري وقضايا المساواة بين الجنسين و قضايا محدّدة مرتبطة بقانون الأسرة المالديفي. وقد تم تنظيم المؤتمر من قبل السّيّدة أنيسة أحمد و هي حاصلة على الجائزة الدولية للشجاعة من وزارة الخارجيّة الأمريكيّة. وهي برلمانية ووزيرة صحّة سابقة في جزر المالديف. و كانت السّيدة أنيسة قد ربطت الإتصال مع كرامة عند زيارتها لواشنطن للحصول على جائزتها. كانت السيدة أنيسة قد أعجبت للغاية بمهمّة كرامة ورؤيتها لتوسيع الدور القيادي للمرأة المسلمة والفقه الإسلامي الدّاعم لحقوق المرأة، فأخذت على عاتقها مسؤوليّة تبليغ رسالة كرامة إلى مجتمعها في جزر المالديف.

حضرت المحاضرات مجموعات من المهنيين، بدءا من المسؤولين الحكوميين إلى المحامين ومقدّمي الخدمات الاجتماعية. فقد كان من الحضور مسؤولون من وزارات الشؤون الجنسانية وحقوق الإنسان والشؤون الإسلامية، فضلا عن أعضاء وكالة حماية الأسرة، وهي هيئة شكلت حديثا بهدف المساعدة في تنفيذ التشريع الجديد المتعلق بالعنف الأسري. كما حضر المدعي العام ومجموعة من المحامين الخاصّين. وبالإضافة إلى ذلك، عقدت كرامة جلسة خاصة للقضاة المالديفيين حول الخصوصيّات الدّقيقة للشريعة وتطبيقها من قبل المحاكم في جميع أنحاء العالم الإسلامي.

و بعد أن كشفت جلسات الأسئلة والأجوبة عقب كل محاضرة على عدد من الاستفسارات الدّقيقة المشاركين حرص المنظمون على ترتيب لقاء عام في العاصمة ماليه. و هكذا فقد عقد منتدى مفتوح حضره ما يقارب 40 شخصا في “مسجد السلطان محمد تكرفانو الأعظم” و المعروف أيضا باسم المركز الإسلامي.

وناقشت د. عزيزة الهبري و أ. عائشة الحضور في القضايا التي تهمّهم مثل الحقوق الإنجابية في الإسلام وحضانة الأطفال. لمزيد من المعلومات حول حقوق المرأة في الإسلام، وقراءة بحث د. عزيزة الهبري بعنوان “مدخل إلى حقوق المرأة في الإسلام” انقر هنا.

على الرّغم من تواجد تحدّيات هامّة، إلّا أنّ كرامة واثقة من أن المجتمع المالديفي قد رحّب بمهمّة إصلاح التّعليم الإسلامي وتشجيع القيادات النّسائية وكفاءاتهنّ القانونيّة. كرامة تتطلع إلى مستقبل مشرق مع شراكات جديدة واستمرار التّعاون بين جمعيّتنا وشعب هذه الدّولة.