Karamah Logo

الموارد

اسأل زهرة

عفوا، هذه المدخلة موجودة فقط في الإنجليزية الأمريكية.

اسأل زهرة

Do you have questions about Islam or Islamic law?

ما هي دلالة المهر أو الصداق في عقد الزواج الإسلامي؟

 

ما هو الفرق بين الزواج المدني و الزواج الإسلامي؟

نتلقى العديد من الاستفسارات حول الفرق بين الزواج المدني والزواج الإسلامي . و يتساءل الكثيرون عما إذا كان القانون الأمريكي يقر الزواج الإسلامي. كما يتساءل العديد عما إذا كان القانون الأمريكي يحمي حقوق المرأة المسلمة التي لم تتزوج زواجا مدنيا. للإجابة على هذه الأسئلة ، علينا أن نميز بين الزواج الإسلامي خارج أمريكا والزواج الإسلامي داخل أمريكا.   الزواج الأجنبي   الزواج الأجنبي هو الذي يحدث خارج الولايات المتحدة ، بغض النظر عما إذا كان أي من الطرفين مواطنا أمريكيا أو لا. دعونا نلقي النظرعلى مثالين بسيطين : (1) عروس وعريس من ولاية ميريلاند قررا السفر إلى البنغلاديش للزواج ، (2) عروس وعريس أردنيان يعيشان في الأردن و قررا الزواج في الأردن ، وبعد وقت قصير من زواجهما هاجرا إلى الولايات المتحدة. في هذين السيناريوهين ، قانون البلد الذي تم إجراء الزواج فيه يحكم على صلاحية الزواج . القانون البنغلادشي يحكم في المثال الأول ، والقانون الأردني يحكم في المثال الثاني. بعض الولايات ، مثل ولاية نيويورك ، تنص على أن قانون البلد الذي تم فيه الزواج يحكم في صلاحية الزواج الأجنبي. وبعبارة أخرى ، فلنفترض أن في المثالين المتقدمين، كان الزوجان يقيمان في نيويورك لمدة عشر سنوات. فإن قانون الأسرة التابع للولاية سيطبق للحكم في صحة زواج الطرفين في الحكم على صحة الزواج و بهذا فإن الولاية التي تؤكد صحة الزواج تحصل على الصلاحية في ذلك. هذا النهج يسلط الضوء على السياسة العامة في نيويورك التي تفترض زواج الطرفين . في هذه الأمثلة ، الزواج الإسلامي الذي يجري وفقا لقوانين مكان الزواج يكون نافذا و معترفا به في أمريكا. و لكن هذا ينطبق على الزواج فقط. أما ما يترتب عن الزواج من حضانة ونفقة و ملكية زوجية فإن قانون مكان الإقامة هو الذي يحكم. لذا ، في المثال مع الزوجين اللذان تزوجا في الأردن وهاجرا و أقاما في الولايات المتحدة لعدة سنوات قبل أن يطلبا الطلاق ، فإن قانون الولاية التي يقيمان فيها يحكم كافة مترتبات الزواج بما في ذلك الحضانة والنفقة والتوزيع العادل.   الزواج المحلي   في معظم الولايات يتوجب على الزوجين الحصول على رخصة زواج من الولاية ومن ثم أخذ الرخصة إلى مأذون ليقوم بإتمام مراسم زواجهما. القانون الأميركي يجيز بعض المسؤولين الحكوميين ، مثل رؤساء البلديات والقضاة ، و الأئمة لإقامة مراسم الزواج. الغالبية العظمى من الأميركيين يختارون الأئمة.   ما هي الآثار القانونية إذا تزوجت دينيا فقط دون الحصول على رخصة الزواج كما ينص عليه القانون ؟   يعتمد ذلك على الدولة التي تعيشين فيها. وهناك ثلاثة مقاربات لهذه المسألة. بعض الولايات لا تزال تعترف بالزواج العرفي، في حين ألغته معظم الولايات. و في حين أن شروط الزواج العرفي تختلف في الدول العشر التي تعترف به (ألاباما ، كولورادو ، ايوا ، كانساس ، مونتانا ، نيو هامبشاير ، نيو مكسيكو ، رود آيلاند ، ساوث كارولينا ، تكساس ، يوتا و مقاطعة كولومبيا) فإن كل هذه الولايات تتفق على ثلاث شروط أساسية و هي : نية الزواج ، والتعايش المستمر ، وإعلان الزواج. ولذلك ، فإذا كان هناك أزواج مسلمون عقدوا زواجا إسلاميا في الولايات المتحدة و يقيمون في ولاية تعترف بالزواج العرفي، فمن المرجح أن تعترف الولاية بزواجهما لأن عقد الزواج الإسلامي يستوفي الشروط المطلوبة و هي نية الزواج و العيش معا و العلنية. في هذه الحالة ، ستكون حقوق الزوجة محفوظة بموجب قانون الولاية (النفقة ، والتوزيع العادل / الملكية الزوجية ، و إعالة الاطفال). الولايات الأخرى تتبنى واحدا من هذين الموفقين :يعتبر الزواج إما باطلا أو قابلا للبطلان. الولايات التي تتبنى الموقف الأول تقول بأنه إذا لم تتمكن من الحصول على رخصة زواج ، فإن زواجك باطل. وبالتالي لن يحصل الزوجين على أي حقوق أو امتيازات مرتبطة بالزواج. وهذا يعني أن الزوجة لن يكون لها الحق في النفقة أو الملكية الزوجية. وعلاوة على ذلك ، إذا توفى الزوج ، سواء وفاة طبيعية أو بسبب إهمال طرف ثالث ، فإن الزوجة في هذه الظروف لا ترث و لا يمكنها رفع دعوى نيابة عن زوجها. بطبيعة الحال ، يحق للأطفال الإستفادة من الإعالة سواء كان الزواج صحيحا أم لا. بعض الولايات تسمح بإجراء قانوني يدعى “نفقة ما بعد الإنفصال”. في هذا الإجراء ، يجب على المدعي أن يثبت للمحكمة أن شريكه وعد برعايته مدى الحياة. عاش الطرفان معا ، وعملا معا وبعد ذلك قرر المدعى عليه المغادرة مع العلم أنه وعد مسبقا برعاية المدعي. في هذه الحالة ، فإن المحكمة تمنح تعويضات للطرف المتضرر عن عدم الوفاء بالوعد بالرعاية مدى الحياة. هذه الحالات من الصعب جدا كسبها. وبعض الولايات تشترط أن تكون الوعود خطية. و أما الولايات التي تتبنى الموقف الثاني ، فهي تقول أن الزواج بدون ترخيص هو زواج قابل للبطلان. إذا أثبت للمحكمة أن شخصا مصرح له بإجراء مراسم الزواج قد قام بذلك ، فإن المحكمة مستعدة للاعتراف بصحة الزواج واعتباره نافذا منذ تاريخه. و في هذه الحالة ، فإن القانون يحمي حقوق المدعي في قضية نفقة ما بعد الإنفصال.   و تبقى أفضل الممارسات هي اتباع القوانين المحلية والحصول على رخصة زواج قبل أن تذهب إلى الإمام لتعقد زواجك. هذا هو أفضل طريق لحماية حقوقك وصحة زواجك.

ابحث في الأسئلة التي سبق طرحها